الرئيسية / الأخبار / السوق العربية الدوائية المشتركة ستكسر الحصار

السوق العربية الدوائية المشتركة ستكسر الحصار

قال نقيب صيادلة سورية محمود الحسن: إن إحداث السوق العربية الدوائية المشتركة التي أقرها مؤتمر اتحاد صيادلة العرب الذي عقد في مصر أخيراً سيدخل سورية مجدداً إلى السوق العربية في تصدير واستيراد الدواء، مؤكداً أن هذه الخطوة ستكسر الحصار الاقتصادي المفروض عليها حتى من بعض الدول العربية.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف الحسن أنه يتم حالياً التمهيد لاجتماع وزراء الصحة العرب لوضع آليات السوق المشتركة، وخصوصاً فيما يتعلق بتصنيع المواد الأولية الداخلة في صناعة الدواء، مشيراً إلى الصعوبة التي كانت تعانيها المعامل السورية في تأمينها بسبب طول المدة والتكلفة الباهظة.
ورأى الحسن أن إحداث السوق العربية المشتركة هو الحل الأمثل لتطوير الصناعة الدوائية العربية ومقاومة الدواء المغشوش، متوقعاً أنه خلال شهور سيتم إحداثها بالتعاون مع الاتحاد ووزراء الصحة العرب.
وأشار الحسن إلى مقررات المؤتمر ومنها إنشاء مركز البورد العربي ومقره السودان ودعم المركز العربي للنباتات الطبية، مضيفاً: هناك توجه عربي لصناعة المادة الخام بالاستفادة من المواد الطبيعية التي يمتاز بها الوطن العربي.
وأضاف الحسن: إن هناك توافقاً نقابياً عربياً على عودة سورية لتسلم مركز قيادي في الاتحاد حتى من الاتحادات الخليجية فحصلنا على منصب نائب عام لرئيس الاتحاد، إضافة إلى مقعد في المكتب التنفيذي، مؤكداً أن سورية لم تتقلد مناصب قيادية منذ بداية الأزمة.
واعتبر الحسن أن عودة سورية إلى المناصب القيادية في الاتحاد يدل على مكانة هذا البلد لدى الدول العربية ولاسيما في ظل هذا التوافق العربي غير المسبوق.
وفيما يتعلق بمؤتمر النقابة السنوي الذي سيعقد الخميس القادم أعلن الحسن عن مشاركة وفدين من لبنان ومصر، مضيفاً إنه تم توجيه الدعوة لتونس والجزائر وينتظر موافقتهما.
وأكد الحسن أن الهدف من دعوة بعض الوفود العربية إلى مؤتمر النقابة للتأكيد على أن سورية بخير وأنها قادرة على احتضان أي مؤتمر عربي، وخصوصاً بعد مشاركتها الفعالة في مؤتمر اتحاد صيادلة العرب الأخير. وأوضح الحسن أن المؤتمر سيناقش كل الأمور التي تهم مهنة الصيادلة، مشيراً إلى أن هناك أوراق عمل سيتم مناقشتها من دون أن يذكر طبيعتها وأنه في حال إقرارها من وزير الصحة تعتبر نافذة، وأن هذا المؤتمر هو عام لكل صيادلة سورية ومن ثم فهو مستعد لسماع كل همومهم ومعاناتهم. وفيما يتعلق بأسعار الأدوية قال الحسن: طالبنا كثيراً بأن نكون ممثلين في لجنة التسعير في وزارة الصحة إلا أن هذا لم يحدث لذلك نحن لسنا معنيين في هذا الموضوع، مؤكداً أن المؤتمر سيضع أوراق عمل لتطوير القطاع الدوائي.
وكشف الحسن أن النقابة لم تتلق أي شكوى في الأسبوع الماضي حول فقدان أدوية نوعية ما يدل على توافر الأدوية في الأسواق، مؤكداً أن الكثير من الصيادلة يتحملون مسؤولياتهم في بيع الدواء بأسعاره النظامية، مشيراً إلى أن الأمر لا يخلو من وجود بعض ضعاف النفوس والنقابة تحاربهم.

Nobles News