الرئيسية / الأخبار / حدث تاريخي في العمل في المناطق التنظيمية..إطلاق شركة دمشق القابضة برأسمال 60 مليار ل.س

حدث تاريخي في العمل في المناطق التنظيمية..إطلاق شركة دمشق القابضة برأسمال 60 مليار ل.س

أطلقت محافظة دمشق شركة دمشق القابضة المساهمة المغفلة الخاصة وذلك خلال اجتماع الهيئة التأسيسية للشركة لتنفيذ مشروع تنظيم 66 في منطقة بساتين خلف الرازي وذلك برأسمال 60 مليار ل.س.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد عضو المكتب التنفيذي للشؤون المالية في محافظة دمشق عضو مجلس إدارة في الشركة المحامي فيصل سرور، أن الشركة تعتبر الأولى على مستوى الإدارة المحلية التي تدير المال العام عبر شركة خاصة، كما تعتبر حدثاً تاريخياً في العمل بالمناطق التنظيمية لأنها تبتعد عن القوانين الإدارية والمالية وصعوباتها ومعوقاتها البيروقراطية لكونها تخضع لقانون الشركات رقم 19 لعام 2011.
وأضاف سرور: حيث إن السيد الرئيس بشار الأسد أصدر المرسوم التشريعي رقم 19 لعام 2015 المتضمن السماح للوحدات الإدارية تأسيس شركات قابضة لاستثمار وإدارة أملاك الوحدات الإدارية، فلذلك أسسّت الشركة لتقوم بإدارة هذه الأملاك واستثمارها بالطريقة الناجعة لها بما يغذي موارد المحافظة ويدعمها في تدقيق خطتها على أكمل وجه، ذاكراً بالقول: لعل من أهم مهامها تأسيس شركات تابعة سواء كانت محدودة المسؤولية أم خاصة أو عامة والقيام بمشاريع تجارية واقتصادية واستثمارية في جميع القطاعات المسموح بها قانوناً، إضافة إلى إجراءات منح تراخيص البناء ومراقبة تنفيذها بواسطة إحدى شركات الإدارة التي ستساهم بها.

0000011111111111111
كما يتحدد دورها في تنفيذ البنى التحتية وإدارة النظم الإلكترونية وتولي مهام صناديق المناطق التنظيمية المحدثة، ومتابعة سداد القروض وتحصيل أقساطها مباشرة أو عبر المصارف العاملة في سورية.
وأوضح سرور أنه تم الحصول على كل الموافقات والتراخيص اللازمة لممارسة نشاطها من الوزارات والجهات الرسمية، مشيراً إلى أنه تم انتخاب مجلس الإدارة المؤلف من 4 أعضاء من الهيئة العامة و4 أعضاء من خارج الهيئة، ومحافظ دمشق الذي يشغل رئيس مجلس الإدارة، لافتاً إلى أنه سيتم متابعة إجراءات الإشهار أصولاً بعد إعلان تأسيس الشركة، مشيراً إلى أن الشركة ستكون منارة لكل المحافظات لتقوم بإدارة أملاكها بعقلية تجارية استثمارية تحقق الربحية الاقتصادية المطلوبة.

Nobles News