الرئيسية / الأخبار / استشهاد طبيبتين في استهداف المسلحين مستشفى عسكرياً روسياً بحلب

استشهاد طبيبتين في استهداف المسلحين مستشفى عسكرياً روسياً بحلب

استشهدت أمس طبيبتان روسيتان أثناء قصف المسلحين لمستشفى عسكري روسي في حلب.
وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن طبيبة روسية جرحت أثناء قصف المسلحين لمستشفى عسكري روسي في حلب، توفيت متأثرة بجراحها.
وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء إيغور كوناشينكوف: إن الأطباء بذلوا قصارى جهدهم لإنقاذ حياتها لكن إصابتها كانت أبلغ من أن تبقى على قيد الحياة.
وطالبت الوزارة المجتمع الدولي ومنظمات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، و«أطباء بلا حدود» وغيرها من المنظمات الدولية بأن تدين بحزم «القتل المتعمد لأطباء عسكريين روس كانوا يؤدون واجبهم في تقديم خدمات لمدنيين حلبيين».
وأكد كوناشينكوف أن هذه الجريمة المرتكبة مما يسمى «بالمعارضة» سيتم التحقيق فيها وأن جميع منفذيها وأصحاب الطلب يجب أن يتحملوا المسؤولية المناسبة عن مقتل الأطباء الروس.
وفي وقت سابق من يوم أمس، أفاد المتحدث بأن طبيبة روسية استشهدت وأصيب اثنان آخران من عناصر التمريض بجروح خطرة جراء قصف المسلحين لمستشفى عسكري روسي في حلب.
وحسب كوناشينكوف، فإن المستشفى العسكري المتنقل تعرض للقصف في الفترة ما بين 12:21 و12:30 بعد ظهر الإثنين، مشيراً إلى أن قذيفة هاون أصابت قسم المراجعات التابع للمستشفى.

الوطن

Nobles News