الرئيسية / اقتصاد / نقص السيولة لدى الشركات بسبب عطلة العيد يمنع المواطنين من استلام حوالاتهم

نقص السيولة لدى الشركات بسبب عطلة العيد يمنع المواطنين من استلام حوالاتهم

بلغ سعر صرف الدولار أمام الليرة في تعاملات السوق غير النظامية «السوداء» وتعاملات الأوساط التجارية يوم أمس 480 ليرة سورية، على حين استمرت شركات ومكاتب الصرافة ببيع دولار التدخل إلى المواطنين الراغبين في السعر المحدد من مصرف سورية المركزي عند 470 ليرة سورية للدولار الواحد.
ووفقاً لآخر نشرة حدد مصرف سورية المركزي سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بـ468.83 ليرة كسعر وسطي للمصارف و467.68 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة.
وحدد المصرف في قائمة أسعار صرف العملات الأجنبية الصادرة عنه أمس سعر صرف الدولار مقابل الليرة لتسليم الحوالات الشخصية بـ485 ليرة سورية.
وبلغ سعر صرف اليورو مقابل الليرة السورية وفقا للقائمة 522.21 ليرة كسعر وسطي للمصارف و520.93 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة و540 ليرة لتسليم الحوالات الشخصية.
وأشارت مصادر مطلعة في السوق إلى وجود حالة من الجمود والترقب للإجراءات والقرارات التي يعد لها حاكم مصرف سورية المركزي الجديد دريد درغام، ترافقت هذه الحالة بانخفاض الطلب على الدولار.
وفي سياق متصل استمرت الصعوبات التي يواجهها المواطنون في استلام حوالاتهم الواردة من خارج القطر عن طريق شركات الحوالات، وذلك لعدم وجود سيولة بالعملة السورية لدى هذه الشركات لتسليم قيمة هذه الحوالات إلى مستحقيها.
وبين أحد المسؤولين في هذه الشركات لـ«الوطن» أن نقص السيولة يعود إلى أنه وبسبب عطلة عيد الفطر السعيد تعذر على الشركات استلام أي مبالغ من مصرف سورية المركزي، وأنه من المتوقع أن تستمر هذه الإشكالية حتى بعد ظهر اليوم ريثما يتم استلام المبالغ المطلوبة من المصرف المركزي.
يشار إلى أن شركات الحوالات شهدت قبل العيد ازدحاماً شديداً، أعاده مصدر مطلع في السوق إلى الإجراء الأخير لمصرف سورية المركزي بمنح سعر صرف تشجيعي للحوالات أعلى من سعر السوق الموازي غير النظامي ما شجع المواطنين على استلام حوالاتهم بطرق نظامية، إضافة إلى ازدياد عدد الحوالات الواردة من خارج القطر بمناسبة عيد الفطر، وإلى شح المبالغ المسلمة من المصرف المركزي بالليرة السورية لشركات الحوالات والذي كان له دور كبير في الازدحام الحاصل أمام الشركات.

الوطن

Nobles News