الرئيسية / سورية / حول أوضاع طلاب جامعة حلب المستضافين بالجامعات.. أفيوني لـ«الوطن»: البقاء بدمشق أو العودة لحلب

حول أوضاع طلاب جامعة حلب المستضافين بالجامعات.. أفيوني لـ«الوطن»: البقاء بدمشق أو العودة لحلب

كشف رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني لـ«الوطن» أن مجلس التعليم العالي أقر تسوية أوضاع طلاب جامعة حلب الذين تمت استضافتهم في فروع جامعة دمشق بتخييرهم بالتحويل (التوطين) إلى الفرع المستضافين فيه، أو العودة إلى جامعتهم الأم، ذاكراً أن هذا يأتي من ضمن التسهيلات الممنوحة للطلاب في الجامعة لاستمرار تحصيلهم العلمي ومراعاة الظروف التي يعيشها الطلاب عبر تخييرهم إما بالبقاء بجامعة دمشق أو بالعودة لحلب حسب وضع الطلاب.
وأضاف أفيوني إنه تمت تسوية أوضاع طلاب جامعة حلب من مدينتي نبل والزهراء المستضافين في الجامعات الأخرى في الفصل الأول من العام الدراسي 2015/2016 والمداومين في الفصل الثاني من هذا العام بجامعة حلب شرطياً، والسماح لهم باستمرار الدوام فيها وفق الأسس المعتمدة في مثل هذه الحالة، ذاكراً أن هذا يشمل شريحة جيدة من طلاب نبل والزهراء ممن اضطرتهم الظروف لمغادرة مدنهم.
إلى نحو متصل، سمح مجلس التعليم العالي لطلاب جامعة الفرات المستنفدين بالتقدم إلى امتحانات الفصل الثاني للعام الدراسي 2015/2016 (دورة المرسوم) في الجامعات المضيفة على أن تتولى جامعة الفرات إجراء هذه الامتحانات في جميع المقررات، ويجرى امتحان هذا الفصل في موعد خاص لهؤلاء الطلاب يحدد بقرار من مجلس جامعة الفرات، والموافقة على تطبيق الأحكام الانتقالية الناجمة عن تطبيق الخطة الدراسية الجديدة على طلاب برنامج الترجمة (لغة فرنسية) في التعليم المفتوح بجامعة البعث.
ووافق مجلس التعليم خلال جلسة له برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني على عدم احتساب العام الدراسي 2015/2016 من سنوات الانقطاع في برامج التعليم المفتوح بجامعات القطر، وذلك للطالب الذي انقطع مدة سنتين قبل بداية الفصل الأول من العام الدراسي 2015/2016، والسماح لطالب التعليم المفتوح الذي لم يتمكن من تقديم امتحانات المقررات المسجل عليها في الفصل الأول من العام الدراسي 2015/2016، بتقديم امتحانات هذه المقررات في الفصل الثاني من هذا العام إذا لم يكن قد تقدم إلى امتحان أي مقرر من هذه المقررات، إضافة إلى المقررات المسجلين عليها في هذا الفصل، ويحتفظ الطلاب المشمولون بهذه الأحكام برسوم الخدمات الجامعية التي سددوها لقاء التسجيل على تلك المقررات وعدم مطالبتهم برسوم جديدة.
كما سمح المجلس لطلاب السنة الأخيرة في الجامعات الخاصة (المستنفدين الذين تقدموا إلى امتحانات الدورة الإضافية الممنوحة بموجب قرار مجلس التعليم العالي رقم /302/ تاريخ 10/8/2015) بالتقدم إلى امتحانات الدورة الصيفية للعام 2015/201، ولا يحق لعضو الهيئة التدريسية في الجامعات الحكومية الذي صدر بحقه قرار بحكم المستقيل التدريس في الجامعات الخاصة السورية، بدءاً من العام الدراسي 2016/2017.
وأقر المجلس تشكيل لجنة لدراسة أوضاع الطلاب الذين تمت استضافتهم أو تحويلهم شرطياً في الجامعات الأخرى، والذين تبين أن أوضاعهم غير صحيحة بعد التأكد من بياناتهم في الجامعة الأم، ورفع تقريرها إلى مجلس التعليم العالي، إضافة إلى اعتماد اتفاق تعاون علمي بين جامعة دمشق (المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية) وجامعة غينت في بلجيكا، واعتماد اتفاق تعاون علمي بين جامعة تشرين والجامعة السورية الخاصة، واعتماد اتفاق تعاون علمي بين المعهد العالي لإدارة الأعمال ومعهد الشام العالي للعلوم الشرعية والبحوث الإسلامية (فرع مجمع الشيخ أحمد كفتارو) و(فرع مجمع الفتح الإسلامي)

Nobles News